اضرار حبوب منع الحمل

اضرار حبوب منع الحمل من الأشياء التي تجهلها غالبية النساء ممن يقمن باستخدامها كأسلوب من أساليب تحديد النسل ومنع الحمل.

وتعتبر حبوب الحمل مثل باقي الأدوية لها أثار جانبية وأضرار ناجمة عن استخدامها لذا فإنه يجب الوقوف قليلا على اضرار منع الحمل للتفكير مليا قبل استخدامها.

وسوف يسلط موقع مطبخ حكاية حب الضوء بالتفصيل على الأضرار الناجمة عن تناول حبوب الحمل فتابعونا.

اضرار حبوب منع الحمل

تعمل حبوب منع الحمل على زيادة مستوى هرمون الاستروجين في جسم المرأة إلى معدلات مرتفعة وغير طبيعية، ومن ثم ينتج عن ذلك اختلال في نظام الهرمونات بالجيم، حيث أن المرأة تتناولها بشكل يومي طوال الشهر.

وحينما يرتفع مستوى الاستروجين في الجسم بشكل مستمر تصاب المرأة بأعراض جانبية وأضرار كبيرة على المدى القريب والبعيد، ومن أبرز اضرار حبوب منع الحمل ما يأتي:

  • تعرض المرأة إلى تغيرات مزاجية غير مبررة، فقد تشعر أحيانا بالاكتئاب، وذلك لأنه رفع مستوى هرمون الاستروجين يؤثر بشكل مباشر على الدماغ ومن ثم التعرض إلى الاكتئاب.
  • الشعور بالغثيان من أبرز الأضرار الناجمة عن حبوب منع الحمل خاصة في أول ثلاثة أشهر من تناولها، وقد يزداد الوضع سوءا إذا ما تم تناول هذه الحبوب على معدة فارغة، لذا فإنه ينصح بأن يتم تناولها بعد الطعام في إطار التخفيف من حدة الإصابة بالغثيان الناتج عنها.
  • الإصابة بآلام في الثدي وانتفاخ مؤلم.
  • هناك احتمالية للإصابة بالنزيف المهبلي وتصل نسبة الاحتمال إلى 50%، وتظهر الإصابة بهذا النزيف في غضون ثلاثة أشهر من تناول الحبوب ويحدث بين فترات الحيض، وينصح بأن يتم التوجه إلى الطبيب فور حدوث تلك الإصابة.
  • الإصابة الصداع والذي يبدأ غالبا في الظهور بمجرد أن يعتاد جسم المرأة على حبوب منع الحمل، وتتوقف حدة الصداع على النسبة المستخدمة من الهرمونات في الحبوب.
  • تتسبب تلك الحبوب في تعرض العضو الأنثوي لاضطرابات ملحوظة ومنها على سبيل المثال وجود إفرازات غير طبيعية ذات رائحة كريهة أو جفاف في المهبل.
  • الإصابة باضطرابات في الحيض، حيث أنها قد تتسبب في عدم نزول الدورة الشهرية لمدة شهر كامل، وتزيد احتمالية تلك الإصابة بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من اضطرابات في الغدة الدرقية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.